We Understand Shopping Centresخبرة عريقة في صناعة المراكز التجارية我们熟悉购物中心

خبرتنا في المراكز التجارية

من أهم الأهداف التي تقوم عليها شركة مكارثر+ كومباني هو توفير عوائد كبيرة للمستثمرين ومبيعات مربحة لتجار التجزئة، عند إنشاء المراكز التجارية والعقارات متعددة الاستخدام وتقديم خدمات التأجير والاستشارات المتعلقة بالعمليات. يتمتع “فيل مكارثر” مؤسس شركة مكارثر + كومباني والمدير التنفيذي لها، بخبرة دولية كبيرة في المراكز التجارية وله مسيرة مهنية حافلة في هذا المجال، حيث عمل فيه لما يزيد عن الخمسة والثلاثين عامًا في آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأمريكا الشمالية

و تتشرف شركة مكارثر + كومباني أن يكون “فرقان اطهر” شريكًا إداريًا ومديرًا لإدارة الاستراتيجيات والتخطيط في الشركة، وهو من الخبراء الحائزين على جوائز في مجال الاستثمار في عقارات بيع التجزئة والمراكز التجارية بدبي، حيث عمل لأكثر من عشرين عامًا في هذا المجال.

كما تفخر شركة مكارثر + كومباني اليوم بأنها تضم فريق عمل من المبدعين يتجاوز الثلاثين متخصصًا في مجال المراكز التجارية وخدمات التأجير ممن لديهم خبرة عالمية لعشرات السنين في هذا المجال. وتقوم استراتيجيتنا على إضافة قيمة مالية حقيقية إلى كل مشروع من مشروعات تطوير تجارة التجزئة. ويتمتع فريق عملنا بخبرة عريقة في مجالات الاستثمار في مراكز التسوق، فضلًا عن الخبرة في التمويل، والتخطيط التنموي، وتأجير مساحات بيع التجزئة، والإدارة والتسويق.

وقد اكتسبنا من خبرتنا في مجال عقارات بيع التجزئة ومراكز التسوق، ما جعلنا على دراية تامة بما يحتاجه السوق لإنشاء مراكز جديدة وتطوير المراكز القديمة التي تحتاج إلى طاقة وحيوية جديدة. كما نشارك في علاقات وثيقة مع سلاسل عالمية لعقارات بيع التجزئة في سبيل تحقيق التطوير والتوسع.

وتؤمن شركة مكارثر + كومباني بأهمية أن تكون وَجْهَات التسوق ذات تصميم مثالي وشهرة كبيرة حتى يمكنها أن تحقق على المدى الطويل نموًا في القيمة المالية. وتقوم فلسفتنا على الاستفادة من أفضل الممارسات الدولية، فضلًا عن المعرفة والدراية بالأسواق المحلية في مجال بيع التجزئة وفعالية التسوق حتى يمكن تحقيق الأهداف المنشودة من كل مشروع. وقد قدمت شركة مكارثر + كومباني استشارات استراتيجية وخدمات تأجير وخدمات إدارية فعالة لعدد من المشروعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والبحرين، وقطر، والكويت، والأردن، وعمان، والعراق، وإيران، وأذربيجان، فضلًا عن الولايات المتحدة الأمريكية.

آخر التحديثات

متابعة منا